آبل ستصنع ماك برو في الصين بالتنسيق مع مؤسسة كوانتا حاسب الي



لا تزال الأزمة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الصين مستمرة ، إلا أن من الواضح أن شركة آبل تعلق آمالاً على حل قريب لها؛ كونها تود أن تصنع جهاز ماك برو في الصين بالتنسيق مع شركة كوانتا حاسوب مثلما أفاد توثيق لوول ستريت جورنال.

حيث أشار تقرير الصحيفة حتّى المؤسسة الأمريكية تود أن تنقل خط صناعة مستعد ماك برو نسخة 6000 دولار  إلى الصين، ليكن بهذا أخر أجهزتها التحاقاً بخطة التصينع بالتعاون مع المزوديين والشركات الصنينة، ونخص هنا مؤسسة كوانتا حاسب الي والتي تتعاون معها آبل في صناعة ساعتها الذكية Apple Watch و أجهزة ماك بوك.

حيث تكمن ضرورة هذه الخطوة في تقليل النفقات والمصروفات التشغيلية في الإنتاج، ويرجع الداعِي هنا لقلة تكلفة المواد الخام ووفرتها كما هو الحال بالنسة للأيدي التي تعمل التي تعد أرخص من مثيلاتها في أميركا.

ووفاً للمصدر فإن إنتاج ماك برو سوف يتم في مصنع بجوار شنيغهاي ومجاور لمصانع مزودي آبل الآخريين، ليساعد هذا أيضاً في تخفيض تكلفة الشحن.

وينتاب المراقب للمشاحنات الاستثمارية بين البلدين الاستغراب بالنظر للتوقيت الذي اختارت فيه آبل القيام بتلك العملية في حال صح التقرير، فما تزال الموضوعات معقدة فعلاً، وربما قد تشهد الأيام أو الأسابيع القادمة تصاعد في نسبة تقدم الحرب الاستثمارية إذا لم يتم التوصل للاتفاق بشأن الخلافات أو العودة لطاولة المفاوضات على أدنى تقييم.

حيث فرضت كل من الصين والولايات المتحدة ضرائب إضافية على المنتجات المستورة بينهما وقد كان للشق التقني نصيب هائل منها، حيث ستؤثر تلك الرسوم على مبيعات المؤسسات من ضمنها مؤسسة آبل؛ نظراً لزيادة الثمن على المستهلك ولاسيماً في الولايات المتحدة الامريكية التي رفعت قيمة الجمارك على السلع المنتجة بالخارج من الصين لـ25%.

تعليقات